العالم

44558

‏السنة 133-العدد

2008

ديسمبر

4

‏6 من ذى الحجة 1429 هـ

الخميس

أبوالغيط في كلمة أمام البرلمان الأوروبي‏:‏
التطبيع مع إسرائيل مشروط بانسحابها
من كامل الأراضي العربية
مصر مستعدة للإسهام في أي جهد دبلوماسي
لتسوية الأزمة النووية الإيرانية

بروكسل ـ من عائشة عبدالغفار‏:‏

أكد وزير الخارجية أحمد أبوالغيط صباح أمس أن مصر ستواصل جهودها من أجل تحقيق المصالحة بين جميع الفصائل الفلسطينية،‏وقال‏:‏ إن هذه الجهود ترتكز حول أربعة مباديء وافقت عليها جميع الأطراف الفلسطينية وهي تشكيل حكومة وطنية وتنظيم إنتخابات تشريعية ورئاسية وإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية التي تعتبر المظلة لجميع حركات التحرير الفلسطينية وتفكيك جميع المليشيات العسكرية لاحلالها بقوات أمن فلسطينية لاتخدم طرفا علي حساب أطراف أخري‏'.‏ وأوضح أبو الغيط‏-‏ في مداخلته أمام الاجتماع المشترك للجنة العلاقات الخارجية ومجموعة المشرق العربي بالبرلمان الأوروبي ـ أن التحرك المصري يرتكز علي محورين‏..‏ الأول‏:‏ توفير فترة استقرار لمواصلة المفاوضات الاسرائيلية‏-‏ الفلسطينية،‏ والثاني‏:‏ إنهاء الصراع بين الفصائل الفلسطينية وتوحيد الصف الفلسطيني للموافقة سويا علي اتفاق السلام مع إسرائيل‏.‏ وأكد أن الدول العربية مستعدة بشكل كامل لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل بشرط الانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة في عام‏1967.‏

وأوضح أبو الغيط‏-‏ في كلمته ـ أن إسرائيل تحاول أن تتلافي الأمر باقتراح تطبيع العلاقات في البداية قبل التفاوض حول إعادة الأراضي العربية المحتلة وهو ماترفضه الأطراف المعنية‏.‏ وفيما يتعلق بملف إيران النووي،‏ أكد وزير الخارجية حق إيران للأسلحة النووية‏,‏ ان مصر مستعدة للمساهمة في أي نشاط أو جهد دبلوماسي دولي للتعامل مع ذلك طالما إتصف هذا التعامل بالموضوعية وعدم إنتهاج معايير مزدوجة في تناول الملف النووي في الشرق الاوسط‏.‏