أفيقــــوا يا أقباط لـ نغول مصر
بقلم هــانز ابراهيم حنــا

طالعتنا كثيرا وخاصة فى الفتره الأخيره نغول مصر يساندهم معقل أسلمة الأقباط وهو الأزهر بمقالات وكتب تذدرى بالمسيحيه ـ ومن هؤلاء النغول النجار ـ والهو هو ـ أقصد العوا الذى يعوى ليلا ونهارا فى مهاجمة البابا ومنهم محمود سرطان ونغول أخرى كثيره ـ لا يمر يوما إلا ونجد الكتب علىأرصفة الشوارع لا هم لها سوى إزدراء المسيحيه ولى الحقائق وتشجيع الغوغاء على قتلنا وهدم الكنائس وحرق الأديره ـ حتى قبور موتانا لم تسلم من أياديهم القذره التى قادت البلدوزورات حتى إختلطت عظام الموتى بعضها بالبعض ـ والسؤال هو هل من الأنسانيه فعل هذه الأمور ـ الجواب نعم وألف نعم فمعتقدهم خالى تماما من الأنسانيه الأدميه ـ ولهم فى نغلهم الأول إسوة فى ذلك حين شق أم قرفه ذات الثمانين عاما حين ربط رجلها بجمل والأخرى بجمل أخر و قاد الجملين فى إتجاهين مختلفين ولكم أن تتصوروا هذا المنظرالسادى فى مخيلتكم ـ فهل ننتظر يا ساده يا أقباط خيرا من هؤلاء النغول ـ لذا ليس لومى اليوم عليهم بل على كل قبطى يملك شيئا ولا يفعله لأقباط مصر سوف يحاسب عليه أمام الديان العادل.
كتبنا لكم كثيرا وسنواصل الكلمه بنعمة ربنا ـ ولكن يبدو أن هذا ليس كافيا ـ رجاء المزيد من الأفعال وليس الأقوال.
وقد يقول قائل وماذا فعلت أنا ـ الرب أعطانى نعمه لأتكلم فى حديث مع أكبر محررى أكبر جريده فى الدوله عن معاناة الأقباط ـ وسأطلب إسضافتى فى لقاء فى التليفزيون عما قريب ـ لأعرض عليهم كل الفيديوهات التى حصلت عليها وتم تجميعها لعرضها عليهم ـ والله يعطينى نعمه فى عيونهم ليتم هذا الأمر. فيا نغول مصر لى ملء الثقه أن عصا الله قريبه عليكم .ـ وكما قال كتابنا الأعظم أنتم نغول لا بنين .
لم ولن يحاسبوا أولاد النغول هؤلاء إلا بالصلاه والدموع واللجوء إلى مسيحنا الحى الذى خلص روسيا من الشيوعيه بعد ثمانين عاما ذاقوا فيها المسيحيين الأمرين ـ فهو قادر أن يعيد مصر قبطيه خالصه مره أخرى ـ وأيضا الله يطلب منا أن نعمل معه ـ والعمل معه هو باللجوء وفورا إلى القضاء الدولى وسبق أن ناشدت ومازلت أناشد محاميى مصر الأقباط مجتمعين فى اللجوء إلى القضاء الدولى والمجتمع الدولى وفورآ ـ كما ينقصنا وللأسف الشديد ترجمة مقالاتنا التى تعبر عن آلامنا مما نعانيه يوميا من كتب فى إزدراء المسيحيه ـ والسجن والتعذيب والسحل والخطف ـ والحرق والأعتداءات من الشرطه الأسلامويه على أقباط مصـــر حتى يكون للمجتمع الدولى دورا حاضرا وفوريا فى نشرات أخبارهم فى التليفزيونات العالميه بل أعلم تمام العلم أن هناك أجهزه إعلاميه فى دول غربيه تشكو من عدم وصول اخبارنا باللغات التى يتكلمون بها والفيديوهات التى قلما تصل اقل القليل مما نعانيه ـ وأنتهز الفرصه هنا لمناشدة أقباط المهجر ممن يجيدون ترجمة المقالات ونقل ألأحداث بالصوت والصوره ـ ثم ينقلونها إلى من له صله من أحبائنا فى المهجر بالميديا الأعلاميه وهى أخطر وأسرع وأفضل وأقصر للقائمين على تقديم وإخراج الأخبار فى تليفزيونات العالم ـ حينئذ لى الثقه بنعمة ربنا ـ أن المجتمع الدولى سيتحرك بطريقه ملموسه ـ وأنا أعتبره عارا علينا سواء على أقباط الداخل أو الخارج ـ أن نرى منذ فتره أن إخوان الشياطين لجأوا إلى القضاء الدولى والمجتمع الدولى رغم إنهم أساس فساد مصر ومحرضيهم على الأقباط ـ ونحن نخجل ونسكت ونصمت ويفعلوا فينا ما شاءوا ـ ومازلنا ولا يزال محاميينا الأفاضل يتفضلون بأعطائنا ـ بفن متقن ـ حقن من الكلمات الرنانه وتخديرنا بلقاءات سنفعل وسنفعل و .. و .. وأخيرا لا نجد أى شئ إيجابى قد حدث بل بالعكس تزداد الأمور سوءا ساعه بعد ساعه ـ فلقد أصبحنا نقيس الحوادث ضد أقباط مصر بالدقيقه والساعة لكثرتها فى الكم والكيف والأين ـ فلم يعد شارع واحد فى مصر يستطيع فيه قبطى أن يمشى فيه آمنا أو حتى يدع إبنته أو إبنه يذهبون لمدارسهم بمفردهم آمنين ـ خاصة بعد الظاهره الجديده التى إستقوها من نغلهم الأول حين تحرش جنسيا بزاهر ـ والقصه معروفه للجميع
ـ سادتى المحامين من أقباط مصر وخارجها أرجوكم حان الوقت ـ منذ زمن بعيد ـ أن تتفضلوا كمجموعه بتقديم كل المستندات لكل الأحداث المتنوعه للقضاء والمجتمع الدولى ـ أرجوكم ـ ليس هذا نداء منى فقط ـ وإنما نداء من ماريو وأندرو والطفلة ذات الثلاث سنوات التى يسعون لأسلمتها والمسجونين بغير جريمه حتى الآن وعددهم بعشرات المئات ـ وغيرهم من ملايين أقباط الداخل ـ أليس كل هؤلاء دافعا قويا تضعونه فى الأعتبار كى ما تأخذوا هذه الخطوه .؟؟؟
أما عن الكنيسه فلقد وجه أحد الحاضرين فى عظة الأربعاء لقداسة البابا سؤالا بهذا الشأن ولكن بأسلوب غيرمباشر ـ فأجاب عليه قداسة البابا بأسلوب غيرمباشر أيضا وقال له ـ من أراد أن يفعل حسنا فليفعل.
أرجوكم دعوا الكنيسه وقياداتها تدير عملها بحكمتها المعهوده حفاظا على أقباط الداخل ـ كما إنه ليس من متطلبات التقدم بالمستندات إلى القضاء الدولى شهادة الكنيسه فحينما تطلع على المستندات والأوراق والصور والمقاطع التصويريه وما أكثرها فى حوادث الأعداءات ـ و التى بمقتضاها ستبدأ فى محاسبة الدوله حسب القانون الدولى خاصة أن مصر قد وقعت على كل بنود ونصوص ووثائق منظمات حقوق الأنسان العالميه التى تعاديها ولا تعترف بها ولا تطبقها قوانين الدوله ويخترقها قضاة مصر الذين ماتت ضمائرهم منذ أحداث الزاويه الحمرا وما قبلها وما بعدها .
مصر التى ذكرت فى الكتاب المقدس 714 مره منها 168 مره فى سفر الخروج ـ مصر مارمرقص الذى حطم أوثانها وسيتحطم إسلامها وأصنامه قريبا ـ مصر ظهورات العذراء ـ مصر صاحبة أكبر معجزات قدمتها لأولادها ـ مصر البابا كيرلس صاحب المعجزات وصاحب 12 الف قداس ـ مصر البابا شنوده أثناسيوس القرن العشرين والواحد والعشرون ـ مصر صاحبة السبعة آلاف عام ـ مصر التى وطأها السيد المسيح والعائله المقدسه بأقدامهم الطاهره ـ مصر التى قال عنها يوحنا كاسيان أن صوت التسبيح من مصر إلى أسوان لا ينقطع من الأديره والكنائس التى تحولت الآن معظمها إلى معاقل للأصنام ـ وكان بابا الأسكندريه يرأس كل الكنائس ـ مصر التى قدمت أكثر الشهداء فى العالم ـ مصر الأسكندريه التى كانت مناره للأيمان المسيحى السليم فى العالم كله ـ مصر التى قال عنها رب المجد ـ مبارك شعبى مصر ـ مصر هذه لن يتركها إلهنا الحى لعبدة الأصنام يعبثون فيها ـ مصر التى هى الآن معاقل الأصنام ونغولها ـ سيأتى اليوم التى ترجع فيها قبطيه خالصه ـ وسيذوب قلب مصر داخلها ـ أى ستتلاشى كما البخار أوثانها وإسلامها .
فأفيقــــــوا يا محاميــــي أقباط مصـــر...
أفيقــــوا يا محاميــــي أقباط مصـــر ـ أفيقـــــوا يا أصحاب البلد ـ أفيقــــوا يا مثقفـــى مصـــر الأقباط .
بأسم ملايين الجوعى والمعذبين والمسجونين والذين تحت النير ـ والمكلومين والثكالى والأطفال الذين تتم أسلمتهم دون إدراك لهؤلاء الأطفال لصغر سنهم أمثال الطفله ذات الثلاث سنوات.ـ يناشدونكم ـ أفيقــــوا ... افيقــــوا... أفيـــقوا .
أفيقـــوا قبل أن يأتى الدور على عائلاتكم وإخوتكم وأطفالكم حينئذ سوف لا ينفع الندم .ـ أفيقـــوا قبل فـــوات الأوان .
والرب معكـــــم .
هـــــانز